منتديات عصابة مافيا عربية

MAFIA

المواضيع الأخيرة

» قلعة الربح من الأنترنت - أحدث الإستراتجيات المجانية للربح من الأنترنت
الثلاثاء مارس 25, 2014 1:59 pm من طرف lamrisif

» معهد أرباحي - لدروس الربح من الأنترنت وشروحات تطوير المواقع والمنتديات
الأحد نوفمبر 04, 2012 2:26 pm من طرف lamrisif

» قلعة الربح من الانترنت طريقك السهل نحو تعلم الربع والعمل من الانترنت
الإثنين سبتمبر 03, 2012 1:27 am من طرف lamrisif

» Sketch Master لتحويل صورك الي رسوم باليد ...تصاميم - جرافيكس -فلاش
السبت مارس 13, 2010 7:35 pm من طرف المدير mafia

» ||◄ تصميمات جاهزة ومدعم العربية مع برنامج EasyBanner ►||
السبت مارس 13, 2010 7:34 pm من طرف المدير mafia

» حان وقت التغيير Focus Photoeditor
السبت مارس 13, 2010 7:32 pm من طرف المدير mafia

» حصري أغنى رجل في العالم كان منذ صغره رجل أعمال داهية
السبت مارس 13, 2010 7:27 pm من طرف المدير mafia

» اغرب البنايات في العالم .. اشكال ولا في الاحلام
السبت مارس 13, 2010 7:12 pm من طرف المدير mafia

» تسريحات شعر جديدة 2010 للبنات اسرعوااااااااااااااااااااااا
السبت مارس 13, 2010 7:08 pm من طرف المدير mafia

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني

ترحيب بأي زائر

الإثنين مارس 08, 2010 2:40 am من طرف المدير mafia

نحن نرحب بكل زائر جديد في منتدانا اجو ان تنضمو لينا ونتبادل مواضيع وثقافات


و شكرااااااااااااااا


    مدينة غرداية بالجزائر

    شاطر
    avatar
    المدير mafia
    Admin

    عدد المساهمات : 169
    نقاط : 519
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 08/03/2010
    العمر : 25

    مدينة غرداية بالجزائر

    مُساهمة  المدير mafia في الأربعاء مارس 10, 2010 3:40 pm

    السلام عليكم

    ألهمت مدينة (غرداية) الواقعة على ضفاف وادي ميزاب السياح الجزائريين والأجانب كما انها تعد بوابة الصحراء الجزائرية حيث تقع على مسافة 680 كيلومتراً جنوبي غرب العاصمة.
    وأرجع سكان منطقة الزاب اهتمام السياح بالمنطقة إلى كونها مدينة ليست ككل المدن الجزائرية لقد كانت الاجابة مفاجئة ومثيرة للاهتمام أولها اسم مدينة غرداية وثانيهما اللهجة التي يتكلم بها نصف السكان المقيمين فيها وثالثهما العادات المترسخة في المدينة منذ أكثر من نصف قرن.

    واتضح ان أصل تسمية مدينة غرداية ان المدينة حملت أكثر من تسمية من بينها تاغردايت وهي كلمة بربرية وتعني الأرض التي يحيط بها الماء وتسمية غارداية وتعني الغار أو الكهف الذي كانت تتعبد فيه امرأة اسمها داية.

    وقال أستاذ علم الاجتماع غبريني أحمد لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إنه رغم اختلاف التسميات احتفظت بتسمية (غرداية) في التقسيم الاداري كما يقال لها بني ميزاب حيث توجد غرداية في سهل وادي ميزاب.

    وصنفت المدينة عام 1982 كمعلم تاريخي ومكسب للحضارة الانسانية من طرف اليونسكو وهذا بفضل الهندسة المعمارية الفريدة من نوعها في الجزائر.

    وتختلف غرداية عن جميع المدن الجزائرية حيث تتشكل من سبعة قصور حملت تسميات عربية وبربرية وهي (العطف أو تجنينت) و(بنورة أو أث بنور) و(وسط غرداية أو تغردايت) و(بني يزقن أو أث ييزجن) و(مليكة او أث امليشيت) و(القرارة) واخيرا قصر (بريان).

    وما يميزها طريقة التحكم في زمام الأمور في هذه المدينة المنقسمة بين الأعيان لكلا الفرقتين الميزابيتين والعرب من فرقة (الشعانبة).

    وما نلاحظه في منطقة (بني ميزاب) استعمال اللهجة (الميزابية) المحلية من طرف نصف سكان المنطقة إلى جانب اللغة العربية.

    وتعتبر اللهجة الميزابية من بين اللهجات المستعملة في الجزائر فضلا عن اللهجة القبائلية والشاوية والترقية والشنوية والشلحية وهي منحدرة من اللغة الأمازيغية (البربرية) لغة السكان الاصليين في الجزائر.

    ولكن رغم اختلاف اللهجة فارتباط السكان جد وثيق فيما يتعلق بعادات مترسخة إلى يومنا هذا جعلها تستقطب عشرات الآلاف من السياح سنويا.

    ومن بين العادات المتجذرة في المنطقة احياء العرس الجماعي مرتين في السنة وعرفت به المنطقة على خلاف مناطق البلاد.

    وأكد الشيخ محمد الصمد ترباش وهو من بين سكان المنطقة أن غرداية تشتهر بإحياء العرس الجماعي وأصل نشأة هذه العادة التي ترسخت بشكل كبير في المنطقة تعود إلى سنة 1962 أي بعد استقلال الجزائر.

    وقال ترباش ان العادة ترجع إلى ايام الثورة التحريرية حيث سافر 16 طالبا من مدينة غرداية نحو تونس لمواصلة الدراسة هناك وبعد استقلال الجزائر رجعوا إلى مسقط رأسهم غرداية وفكروا في الزواج ونظراً لإمكاناتهم القليلة قرروا إقامة عرس جماعي ومنذ ذلك التاريخ أصبحت العادة متداولة بين سكان المنطقة.

    واوضح انه في البداية كانت الأعراس تنحصر في العشيرة ولكن نظرا للظروف الإقتصادية وغلاء المعيشة في أيامنا هذه توسعت الفكرة وتطورت لتتعدى حدود العشيرة وصلة القرابة حيث اقتنع المجتمع الميزابي بالفكرة نظرا لنجاعتها حيث تحمل بعدا اجتماعيا كالتضامن والتعاون بين السكان وتحفيز الشباب على إكمال نصف دينهم وبعدا اقتصاديا من حيث النفقات المحدودة للعرس الجماعي.

    وقبل إحياء العرس يقوم مجلس العزابة وهو مجلس يمثله شيخ كل قرية من قرى وادي ميزاب السبع بتحديد قيمة صداق العروس في المسجد ويراعى في تحديد قيمته الامكانات المادية للشخص ويتمثل في ألبسة تهدى للعروس وقطع ذهبية ومبلغ من المال مناديل واقمشة وأحذية واشياء اخرى.

    وعندما تتم الموافقة على الخطبة من طرف ولي العروس يتقدم العريس بهدية متواضعة لعروسه وبعد تحديد موعد الزفاف الجماعي من طرف (مجلس العزابة) تبدأ التحضيرات ثلاثة ايام قبل العرس. ومن يذكر مدينة غرداية لا يمكن ان يمر مرور الكرام دون ان يتذكر أحد أعمدة الثقافة الجزائرية شاعر الثورة الجزائرية مفدي زكريا الذي انجبته مدينة بني يزقن وهو صاحب إلياذة الجزائر وكاتب النشيد
    ال













      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 10:25 am